حجز كمية من المسروقات كانت في طريقها إلى المغرب.

حجز الحرس المدني الإسباني كمية كبيرة من الإلكترونيات والسلع المسروقة، والتي كانت في طريقها إلى المغرب، وتحديدا مدينة طنجة.

وبحسب بلاغ للحرس المدني الاسباني، فقد تمت مداهمة ثلاث مستودعات صناعية في لوس باريوس ليتم العثور فيها على المحجوزات سالفة الذكر، والتي كانت مخبأة بعناية.

وإلى جانب ذلك، أسفرت عملية تفتيش عدة سيارات كانت جاهزة للشحن إلى طنجة عبر مينائي الجزيرة الخضراء وطريفة عن حجز مسروقات أخرى وأجهزة إلكترونية.

وأشار البلاغ إلى أن من بين الأجهزة المحجوزة هواتف ذكية ذات قيمة مالية كبيرة، إضافة إلى ألفي جهاز إلكتروني آخر، ضمنها حواسيب محمولة وأجهزة تلفاز ذكية وكاميرات فوتوغرافية، فضلا عن دراجات نارية مفككة ودراجات كهربائية وملابس من ماركات فاخرة.

إغلاق