سماسرة المستشفيات تحت المراقبة وكاميرات المستشفى على القرص .

الكاتب فنان مصطفى.

علمت” منابربريس “أن ظاهرة السماسرة اصبحت في انتشار واسع ببعض المستشفيات بالدارالبيضاء منهم سماسرة محترفين يدعون أن لهم القدرة على التوسط للمرضى لكن الواقع هم محترفين في النصب والاحتيال منهم من يقع في قبضة الأمن منهم من ينتظر دوره لان هده الفئة حريسة ، تتقمس الدور منهم على سبيل المثال ضحايا العمليات الجراحية والوعود الكادبة يتسلم سمسار مبلغ مالي من اجل التوسط ويختفي على الانظار ويترك المريض في حالة نفسية اكثر مما هو عليه، وللحد من هاته الظاهرة يقول منسق حقوقي يجب تتبع مثل هؤلاء النصابة والمحتلين وأضاف أن هناك كاميرات المراقبة ترصد اشخاص يدخلون الى المستشفى العشرات المرات (ماهم بمرضى لكن سماسرة محترفين اختصاهم نهب اموال المرضى) والاختفاء الى حين البحث عن ضحية اخرة وهده الظاهرة اصبحت تقلق سواء المواطن الضحية او مدراء المستشفى لدا واجب ان تكون هناك حراسة مشددة عن هؤولاء النصابة والتبليغ عنهم.

رجال الامن للقيام بالمتعين وتتبع كاميرات المراقبة .حتى يكونون عبرة لمن سولت له نفسه التلاعب بالمرضى وسلب مبالغ مالية والاختفاء عن الانظار .
يتبع للحديث بقية

إغلاق