إضرام النار يقود إلى اعتقال شخصين وعناصر الأمن تبحث عن مشتبه فيه أخر.

بلاغ امني منابربريس

أوقفت عناصر فرقة مكافحة العصابات بالتنسيق مع عناصر الشرطة بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، صباح أمس الجمعة 24 يونيو الجاري، شخصين يبلغان من العمر 22 و28 سنة، وذلك على خلفية تورطهما في قضية تتعلق بالتخدير وإضرام النار عمدا وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير.

ويأتي توقيف المشتبه فيهما، وهما من ذوي السوابق القضائية، بعدما قاما رفقة شخص ثالث بإلحاق خسائر مادية بمجموعة من السيارات التي كانت مستوقفة بشارع “لاكوطا” بمنطقة البرنوصي بالدار البيضاء.

ووفقا لما أوردته مصادر محلية، فإن حارسا لمرآب السيارات عمد إلى التدخل من أجل حث الأشخاص الثلاثة على التوقف عن الأفعال التخريبية التي يقومون بها، بيد أنهم دخلوا معه في نزاع تطور إلى إضرامهم النار بشكل متعمد في كوخ يستغله هذا الأخير بعين المكان.

هذا، وقد أسفر التدخل الفوري لدوريات الشرطة عن تحديد هويات المشتبه فيهم الثلاثة، قبل أن تقود عملية أمنية ميدانية إلى توقيف اثنين من بينهم بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب الأفعال الإجرامية سالفة الذكر، وهما في حالة تخدير متقدمة.

وتبعا لذلك، تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية وكذا خلفياتها الحقيقية.

وموازاة مع ذلك، تتواصل الأبحاث والتحريات من أجل توقيف المشتبه فيه الثالث الذي شارك في ارتكاب الأفعال الإجرامية سالفة الذكر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى