رشيد الوالي يثور في وجه مسؤولي مدينة أكادير. لهدا السبب.

مجتمع

نشر الممثل المغربي، رشيد الوالي، مقطع فيديو على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” انتقد فيه أشغال تهيئة مدين أكادير خاصة في المنطقة السياحية.

وأرفق الوالي مقطع الفيديو بتعليق كتب فيه : “هناك مشكل في الطرقات في طور الإنجاز بأكادير.. فهمونا أش واقع ؟ قرب الشاطئ والفنادق كارثة في طور الإنجاز … هل الطريق للسيارات أم للدراجات ؟ أرجو التوضيح باسمي وباسم ساكنة أكادير”.

واعتبر الوالي في الفيديو الذي لا تتجاوز مدته دقيقة و30 ثانية، أن الأشغال سالفة الذكر تضيق على الطرقات، مشيرا إلى أن عملية تهيئة الشوارع وسط المنطقة السياحية تؤثر بشكل مباشر على عملية السير والجولان.

وأوضح الوالي أن الأشغال بمدينة الانبعاث حولت الشوارع الأساسية إلى ممرات صغيرة، تتنقل عبرها السيارات واحدة تلو الأخرى، مبرزا أن أي توقف مفاجئ لسيارة واحدة يمكن أن يوقف طابورا كاملا من السيارات.

وأبدى الفنان المغربي استغرابه مما قد يجعل مسؤولي المدينة يصرون على جعل الطرق والشوارع بهذا الضيق، أمام انتظارات ساكنة أكادير التي تأمل بعد أقل من سنتين على نهاية مشاريع التنمية الحضرية أن تغدو المدينة أحسن مما كانت عليه.

وخلق هذا الفيديو جدلا بين النشطاء، بين داعم للفنان ورافض لانتقاده للأشغال، معتبرا أن خرجته الإعلامية قد تشوش على الأشغال التنموية التي تشهدها المدينة، والتي من شأنها إخراجها من حالة الركود الذي تعيشه منذ سنوات.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع تأهيل مدينة أكادير يدخل ضمن برنامج التنمية الحضرية الذي كانت أعطيت انطلاقته تحت إشْراف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم 04 فبراير 2020، خلال زيارته التاريخية لجهة سوس ماسة، والتي شكلت نقطة تحول حاسمة في مسار الارتقاء بالجهة الرابطة بين شمال المملكة وجنوبها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى