تغييرات مرتقبة على مستوى التشكيلة الأساسية للمنتخب المغربي أمام ليبيريا.

منابربريس.الرياضة

يخوض المنتخب الوطني المغربي، مباراته الأخيرة في التوقف الدولي الحالي، الاثنين، برسم الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2023.

وحسب المعطيات المتوفرة، فان التشكيلة الأساسية للمنتخب المغربي أمام ليبيريا، مرشحا خضوعها لمجموعة التغييرات، وخاصة على مستوى الدفاعي.

وتابعت ذات المصادر أنه من المرتقب الزج ببعض اللاعبين، وعلى رأسهم يحيى عطية الله عوض آدم ماسينا، يحيى جبران عوض سفيان أمرابط، الذي تعرض للإصابة.

ويحل المنتخب المغربي، ضيفا على ليبيريا في مركب محمد الخامس، خلال المباراة التي ستجمعهما، غدا الاثنين، برسم الجولة الثانية من المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى