المحكمة تقول كلمتها في واقعة تبادل اللكمات داخل مجلس سطات.

متل صباح أمس الاثنين على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة سطات، عضوين من أعضاء المجلس البلدي للمدينة على خلفية مابات يعرف بواقعة تبادل اللكمات داخل دورة المجلس التي انتشرت كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخلف هدا الامر  ردود افعال متباينة بين مندد ومستنكر.

وحسب معلومات حصلت عليها الجريدة ،  تم الافراج عنهما بأداءهما  كل واحد منهما كفالتين ماليتين 5000 درهم للأول، و2000 درهم للثاني، ومتابعتهما في حالة سراح وتحديد جلسة 6 يونيو 2022 بتهمة تبادل العنف واهانة موظفين عموميين أثناء مزاولة عملهم، لكل واحد منهما، مع إضافة تهمة تعييب أشياء ذات مصلحة عامة بالنسبة للأول.

هذا وكانت مدينة قد استفاقت في وقت سابق على تداعيات واقعة ” دورة المجلس الجماعي المنتخب ديمقراطيا”، بعد أن انتشرت فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي توثق بالصوت والصورة لمجريات الأحداث حيث اللكمات وتبادل الاتهامات، حول موضوع نقطة من نقط جدول الأعمال الذي يجهل العديد من مواطني المدينة وبعض المنابر الاعلامية مضمونها وفحواها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى