اعتقال عصابة متخصصة في النصب والاحتيال …الاحتجاز والسرقة تحت التهديد بالعنف .تفاصيل

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية متطابقة، فإن توقيف متزعم هذه العصابة تم إثر مداهمة منزله بمنطقة “الحرارين”، بينما تم توقيف باقي شركائه إثر عملية تتبع محكمة من طرف عناصر الأمن الوطني.

وأوضحت ذات المصادر أن المشتبه فيهم الذين تتراوح أعمارهم ما بين 22 و41 سنة، كانوا يستهدفون الراغبين في الهجرة غير المشروعة، حيث يقومون بربط الاتصال بضحاياهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ويعرضونهم للنصب والاحتيال عن طريق إيهامهم بقدرتهم على تنظيم عمليات للهجرة السرية صوب أوروبا.

وأضافت المصادر نفسها أن أفراد العصابة كانوا يقومون باستدراج الضحايا إلى أماكن خلاء بمدينة طنجة وضواحيها، ثم يحتجزونهم ويسرقون أموالهم وممتلكاتهم الشخصية باستعمال العنف.

هذا، وأسفرت عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية عن حجز سيارتين وستة أسلحة بيضاء و أداة راضة، علاوة على 390 غرام من مخدر الشيرا و خمسة هواتف محمولة و شريط لاصق يشتبه في استعماله في تقييد الضحايا لشل حركتهم.

إلى ذلك، جرى الإحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف و ملابسات و خلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للموقوفين قبل تقديمهم للعدالة.

وتجدر الإشارة إلى أن الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية مكنت من تحديد العلاقة الكامنة بين الموقوفين سالفي الذكر، وأربعة أشخاص آخرين، كانوا قد أحيلوا على العدالة شهر فبراير المنصرم، حيث ثبت أنهم ينتمون لنفس العصابة الإجرامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى