اعتقال ثلاث نساء بعدما رقصن في مقبرة

أوقفت ثلاث نساء في ايران بعد نشر صور على وسائل التواصل الاجتماعي تظهرهن يرقصن في مقبرة “الشهداء” في نيشابور (شمال شرق) كما أعلن المدعي العام في المدينة السبت.
وقال المدعي العام محمد حسيني كما نقلت وكالة الانباء تسنيم عنه “إثر نشر فيديو على الانترنت يظهر الشابات الثلاث يرقصن في مقبرة الشهداء في نيشابور في محافظة خراسان-الرضوية، أمر المدعي بتوقيفهن”.
وأضاف المدعي أن “عائلات شهداء جرحت مشاعرها” من جراء تصرف الشابات الثلاث بدون الكشف عن تفاصيل حول جنسياتهن أو عمرهن.
وتابع حسيني أن “الشابات عبرن عن ندم وقدمن اعتذارات لأنهن ارتكبن عملا يخالف الأعراف الاجتماعية” مضيفا أنه تم فتح تحقيق في المسألة.
يحظر القانون الساري حاليا في إيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979، الرقص علنا، لكن ليس بين أشخاص من الجنس نفسه.
وقال خبراء قانون ايرانيون إن “الرقص ليس جريمة بحد ذاته ولا يمكن إطلاق ملاحقات قضائية بحق شخص يقوم بذلك”. وأضافوا “لكن، إذا رقص أحدهم علنا أو على الانترنت بشكل يمكن أن يخدش الحياء العام فيمكن ملاحقته”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى