المغرب يستعين بالاستمطار الصناعي جوا وأرضا لمواجهة تداعيات الجفاف

كشفت معطيات حول التدابير المتخذة لمواجهة تراجع الموارد المائية، عن قيام المغرب بعمليات للاستمطار الصناعي في إطار البرنامج الوطني الذي يهدف إلى رفع نسبة الأمطار أو الثلوج باستعمال تقنية تلقيح السحب.

وقد تم إنجاز 5 عمليات جوية قصد الاستمطار الصناعي يوم 2 دجنبر 2021 الى جانب 23 عملية أرضية قصد الاستمطار الصناعي من 3 نونبر إلى 25 دجنبر 2021.

وتساهم هذه العملية في الزيادة في التساقطات المطرية أو الثلجية بنسبة تتراوح بين 14 و17 في المائة. وقد تم البدء بهذا البرنامج سنة 1984 بمبادرة من الملك الراحل الحسن الثاني وبشراكة مع الولايات المتحدة عقب توالي سنوات الجفاف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى