عاجل.النقيب بوعشرين في ذمة الله

فارق النقيب عبد اللطيف بوعشرين الحياة، بعد فترة قضاها في قسم الإنعاش، وقد خلف الخبر حزنا عميقا وسط زملائه في المحاماة، كما ترك حسرة لدى الصحافيين الذين جمعتهم بالرجل علاقة احترام وتقدير وعمل مهني، من حوارات وتصريحات وتقاطع معلومات.

انا الله وانا اليه راجعون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى