أخبار جديدة ..سحب تسجيل مخالفات السير من رجال الأمن والدرك في هذه الحالات.تفاصيل

دعت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية “نارسا”، المديرية العامة للأمن الوطني، إلى إعطاء تعليمات لأعوان رجال الشرطة لتفادي تحرير محاضر مخالفة عدم احترام الوقوف الإجباري المفروض بإشارة الضوء الأحمر في حق أشخاص امتثلوا لأوامرهم.

ويهم هذا الأمر، التقاطعات الطرقية المجهزة برادارات مراقبة احترام التوقف المفروض بإشارة الضوء الأحمر، إذ أن رادارات المراقبة الجديدة ستتكلف أوتوماتيكيا بتسجيل تلك المخالفة وإرسالها إلى المعني بالأمر. وفق ما كشفت عنه مراسلة وجهها رئيس “نارسا”، ناصر بولعجول، إلى المدراء الجهويين للسلامة الطرقية.

كما راسل بولعجول، القيادة العامة للدرك الملكي، من أجل تفادي وضع نقاط مراقبة السرعة بالرادار المحمول بمحاذاة هذه الأجهزة، وذلك لتفادي معاقبة السائقين بشكل مزدوج.

ودعا ناصر بولعجول رئيس نارسا، المدراء الجهويين للسلامة الطرقية، إلى الحفاظ على سلامة الأجهزة واستمراريتها، والتنسيق مع السلطات المحلية، وكذا المديرية الجهوية للتجهيز والنقل في كل عمليات الصيانة والتوسعة التي تعرفها الطرق الوطنية والجهوية، والتي من شأنها التأثير سلبا على حسن اشتغال هذه الأجهزة

وكانت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، أعلنت أن المشروع يتضمن تثبيت 552 رادارا متطورا وذكيا لمراقبة السرعة ورصد بعض مخالفات السير.

وحظيت جهة الدارالبيضاء-سطات بالعدد الأكبر من حيث الرادارات الألمانية الصنع التي سيجري تثبيتها بمجموعة من المحاور الطرقية، حيث خصص لها 108 رادارات، تليها جهة مراكش آسفي بـ92 رادارا، ثم جهة الرباط – سلا- القنيطرة بـ69 رادارا، فاس مكناس بـ62 رادارا، طنجة تطوان الحسيمة بـ51 رادارا، الشرق بـ45 رادارا، بني ملال-خنيفرة بـ43 رادارا، سوس ماسة بـ38 رادارا، درعة تافيلالت بـ13 رادارا، كليم واد نون بـ11 رادارا، العيون الساقية الحمراء بـ10 رادارات، والداخلة واد الذهب بـ10 رادارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى