ممرضون غاضبون، و يقررون الدخول في أشكال احتجاجية وسط مطالب بالإنصاف .

قررت التنسيقية الوطنية للممرضين وتقنيي الصحة ذوي تكوين 3 سنوات المرتبين بالسلم 10 و11 قبل صدور المرسوم 2.17.535، تنظيم سلسلة من الوقفات الاحتجاجية السلمية على الصعيد الوطني يوم الخميس 13 يناير الجاري أمام المديريات الجهوية لوزارة الصحة ، للمطالبة بإنصاف هذه الفئة من الممرضين و تقنيي الصحة من ضحايا المرسوم المذكور.

هذا، وأوضح بيان للمكتب الوطني للتنسيقية، بأن الأخيرة وجدت نفسها مضطرة لسلك هذا الشكل من النضال على الرغم من ظروف الجائحة التي تمر منها البلاد وذلك بسبب الإقصاء الذي تعرض له ملفهم المطلبي بجلسات الحوار الاجتماعي مع النقابات على الرغم من المراسلات المتكررة للوزارة.

البيان نفسه أكد بأن انعدام أي مؤشر أو بادرة من لدن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية يدل على غياب أي نية لعلاج هذا الحيف و الضرر الذي أصاب هذه الفئة من الممرضين وتقنيي الصحة بعد صدور مرسوم 2017، و حرمانهم من إعادة ترتيبهم في السلالم العليا مثل زملائهم مما يضيع عليهم سنوات أقدميتهم و تدرجهم في الوظيفة العمومية بوزارة الصحة حسب القوانين المعمول بها، و خاصة والمهنة تقف على مفترق طرق ما يعرف بمشروع الوظيفة الصحية الجديد الذي يجهل مكنونه ومصيره. وفق لغة البيان 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى