من العجائب..أمريكي يضع ابنته في الغسالة أثناء دورانها.. والأم تنقذها في اللحظة الأخيرة

تخلى أب عن إنسانيته وألقى بطفلته الصغيرة التي لم تتجاوز العامين في الغسالة، ثم أدار مؤشر التشغيل، في مشهد مروع لا يصدق، كاد أن يودي بحياة الصغيرة، قبل أن تتمكن أمها من التدخل وإنقاذها بسرعة.

ميشيل هيجنز، من «نيو هامبشير» الأمريكية، يبلغ من العمر 34 عامًا، عرض حياة ابنته الصغيرة للخطر، بعد أن وضعها في آلة تجفيف الملابس، وأدار مؤشر التشغيل، لكن تمكنت أمها من إنقاذها وإبلاغ الشرطة عنه، وبالفعل قبض عليه، بحسب صحيفة «نيويورك بوست» الأمريكية.

كانت الشرطة قد تلقت بلاغًا عبر الهاتف عن حالة عنف منزلي حدثت بين الأب «هيجنز»، والأم التي تشاجرت مع زوجها، عقب إقدامه على إيذاء ابنته الصغيرة.

وعلى الرغم من عدم وجود أي علامات تدل على عنف جسدى لدى الزوجة، أو تعرض الطفلة لأي إصابة، إلا أنه جرى القبض على الأب، ويحاكم حاليا على سلوكه المتهور، وتهديده الإجرامي، وذلك إلى جانب تهمة تعريض حياة طفلة للخطر.

ومن حسن حظ الأب أن الطفلة لم تتعرض لأي إصابات أو كدمات أو جروح وإلا كانت عقوبته ستتضاعف، كما أن الشرطة لم تجد آثار عنف جسدى علي زوجته، على الرغم من النزاع الذى نشب بينهما قبل وصول الشرطة، وتدخلها لإنقاذ الأم وصغيرتها من العنف.

جدير بالذكر أن حالات العنف التي تشهدها بعض الأسر، ترجع إلى أزمة كورونا والعزل الصحي، الذى ضاعف من هذا الأمر، ليس فقط في الولايات المتحدة أو العالم العربي، بل فى العالم أجمع، والشرطة تفعل ما بوسعها لمعاقبة الجناة، والحد من انتشار العنف المنزلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى