إسبانيا تعترف بدخول زعيم البوليساريو وتقول إنها لأسباب إنسانية

اعترفت الحكومة الإسبانية يوم الخميس، بأنها سمحت بدخول رئيس جبهة البوليساريو وزعيمها إبراهيم غالي إلى إسبانيا لأسباب إنسانية.

وبحسب مصادر دبلوماسية أشارت ل EFE ، “تم نقل السيد غالي إلى إسبانيا لأسباب إنسانية بحتة ، لتلقي الرعاية الصحية” ، على الرغم من رفضهم تقديم المزيد من التفاصيل.
وقال عبد الرحيم منار اسليمي رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني، إن زعيم الانفصاليين ابراهيم غالي دخل إسبانيا بجواز سفر جزائري وبإسم مستعار.

وأوضح اسليمي في تصريحات لقناة ميدي1تيفي أن الجزائر زورت هوية زعيم ميليشيات “بوليساريو” لأجل دخول إسبانيا.
وفي الوقت الذي تحتضر فيه كل محاولات “بوليساريو” للتأثير على المنتظم الدولي، إثر اتهام مجلس الأمن الانفصاليين بعرقلة المقتضيات الأممية، يُحتضر أيضا زعيمهم ابراهيم غالي في أحد مستشفيات إسبانيا.
وأضاف اسليمي أن المعلومات التي تداولتها وسائل إعلام تشير إلى أن ابراهيم غالي في العناية المركزة، وأنه لحظة خروج زعيم الانفصاليين من المستشفى سيجد نفسه أمام القضاء الإسباني، مؤكدا أن الجزائر تعترف بزعيم الانفصاليين كمواطن جزائري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى