بتعاون مع “DEA” الأمريكية. هكذا تم إحباط تهريب مؤثرات عقلية للنيجر من طرف سلطات طنجة.

تمكنت عناصر الأمن الوطني بميناء طنجة المتوسط، مساء يوم الخميس، من إجهاض عملية للتهريب الدولي للمؤثرات العقلية وحجز ما مجموعه 490 ألف قرص من عقاقير طبية مخدرة تحمل الاسم التجاري ” Tafradol”.

وقد جرى تنفيذ هذه العملية في إطار التعاون الثنائي المشترك بين مصالح المديرية العامة للأمن الوطني ومكتب مكافحة المخدرات الأمريكي DEA، الرامي لمكافحة الاتجار غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية على الصعيد الدولي.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، فإن هذه الشحنة المهربة كانت مخبأة ضمن حاوية معدنية مشحونة على متن باخرة قادمة من الهند ومتوجهة بشكل غير مشروع صوب دولة النيجر.

وقد فتحت مصالح الشرطة القضائية بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية ، بينما أحيلت عينات من الأقراص الطبية المحجوزة على مختبر الشرطة العلمية التابع لمعهد العلوم والأدلة الجنائية للأمن الوطني لاخضاعها للخبرات اللازمة والكشف عن مستحضراتها ومكوناتها الكيميائية.

وعلى صعيد التعاون الأمني الدولي، فقد عهد للمكتب المركزي الوطني BCN التابع للمديرية العامة للأمن الوطني بمهمة التنسيق والتعاون مع مكاتب أنتربول في الدول المعنية ، وكذا مع مكتب مكافحة المخدرات الأمريكي، لرصد جميع الامتدادات والارتباطات الدولية المحتملة لهذه القضية بشبكات الإجرام المنظم التي تنشط دوليا في مجال الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى