عضو باللجنة العلمية يكشف تفاصيل عن “التلقيح الصيني” بالمغرب

تسود حالة من الترقب وسط الشارع المغربي، في انتظار  إطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، ويتداول المغاربة فيما بينهم تساؤلات عدة بشأن مجانية وإجبارية اللقاح المنتظر، ومدى سلامته وجدواه.

وفي الوقت الذي كانت فيه عدد من الدول تسابق الزمن من أجل تأمين حصتها من الجرعات الخاصة باللقاح المضاد لكورونا، أعلن المغرب الشهر الماضي عن إطلاق حملة تلقيح شاملة في جميع مناطق البلاد، .وكانت المملكة المغربية قد وقعت اتفاقيتي شراكة وتعاون مع المختبر الصيني “سينوفارم”، تسمحان لها بالحصول على اللقاح، وشارك مئات المتطوعين المغاربة في التجارب السريرية، مما منح للمغرب الأفضلية ضمن البلدان التي ستزود باللقاح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى