جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل. او هافين .

عثر مواطنون، صباح امس الأربعاء ، على جثة شاب بدوار عبد السلام بتراب جماعة سعادة بمراكش.

مصادر محلية نقلت، أن الأمر يتعلق بجريمة قتل راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 25 سنة، بعد ما تلقى ضربة على الرأس من طرف صديقه أثناء جلسة خمرية جمعت الطرفين .

وبحسب نفس المعطيات، فإن الخلاف ما لبث أن تطور إلى عراك تبادلا خلاله الطرفين الضرب بالأيدي، قبل أن يطلب القاتل من جليسهما الثالث سلاحا أبيضا كان بحوزته، ولم يتوانى الأخير في تسليمه إياه بسرعة، فأغمده الجاني في جسد غريمه ليسقطه أرضا مضرجا في دمائه ليفارق الحياة.

إغلاق