في حوار ورد من احد ضحايا تدوينة تخدش الحياة الخاصةبه ,’شكاية

توصلت “منابربريس “من المشتكي واحد ابنائه لقبهم  “الفكاك” بنسخ من  شكايات موجه لذى السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الجزرية   بعين السبع ضد شخص وجه كم من السب والقدف والتشهير والمس بكرامة حسب ماجاء في الشكاية هذا الاخير رفقة ابنه وعائلته في تدوينة باحد ى الصفحات الكترونية واحتراما له لن نريد  كتابة هذه العبارت النابية  التي لن يقبلها اي شخص لامن الناحية الإنسانية أو غيرها باعتبرها تمس بافراد عائلته حسب الشكايات المحتفظ بنسخة منها  وما هو مكتوب اعتبره البعض من العيب والعار  والاحتقار كما جاء في شكايته حيث كتب ان شخص يتاجر في للحوم وكدا المس بعرضه والتشهير . وعن سؤوال .

كان الجواب بل وصلت إلى حد حرومات بيتي ووجهت له الاسئلة التالية ماهي المشكلة بالضبط .. 

ج.. انني تقدمت بشكاياتين  ضذ شخص اساء الي في احد ى الصفحات الكترونية بتلفيق تهام واهية والتشهير بي بدون اي سند قانوني وبعد نشر تلك الاخبار وصلت إلى عدد من القراء مما اصبح الامر جد خطير  اضر بي وعائلتي نفسيا ومعنويا  وصل الامر إلى الجيران بدورهم استنكرو  كل هاته العبارات  وبحكم انا هناك قانون لا يعلى عليه قمت برفع شكاية في الموضوع من اجل انصافي ورد اعتباري عن كل كلمة تعرضت على اثرها إلى ازمة نفسية ومعنوية ومادية  واضاف صاحب الشكاية تحت عدد 12268/ 20 وشكاية تانية تحت عدد 12267 /20 واضاف في شكايته انني مصر على متابعة هذا الاخير امام القضاء من اجل اتخاد الاجرات الازمة ومتابعة المشتكى به عن كل ماورد في الشكايات حيث اصبحت اعاني من حالة نفسية اثر هذا التشهير  وامالي في القضاء كبير من اجل انصافي  وحفط حقي في التعويض التوقيع الفكاك 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى