ألأمن الوطني في خدمة المواطن..ابن امسيك البيضاء

تتوفر الجريدة على شكايات

ندد مجموعة من فعاليات المجتمع المدني والساكنة بعمالة مقاطعة إبن إمسيك بإنعدام التجاوب مع قاعة المواصلات بالدائرة الرابعة إبن امسيك خصوص عند الإتصال بهذه الأخيرة من أجل التبليغ عن خرق للحجر الصحي أو التبليغ عن تجمعات أوقائع خرق للقانون أو عربدة من طرف بعض متعاطي المخدرات وقمار…
وقد عقدت جمعيات المجتمع المدني بعمالة مقاطعات بنمسيك لقاء تواصليا مع العميد المركزي في شهر مارس قبل جائحة كورونا والذي أعرب من خلاله بعض ممثلي مسؤولي الأمن بالمنطقة عن تجاوبهم إلا أن الأمر ما زال على حاله بمجموعة من الأحياء والأزقة الداخلية متل درب الكدية زنقة 15. 17. 19 و جميلة الأولى و مسعودية…إلخ رغما عدة شكايات للجهاة مسؤولة إذا لا زلنا نلاحظ بعض الخروقات كما أن الإتصال بقاعة المواصلات لا زال لم يحقق المبتغى خصوصا الأرقام المباشرة لهذه المصلحة وكما جاء على لسان عدة الفاعلين الجمعويين بالمنطة أن قاعة الموصلات المركزية بالدائرة الرابعة ببن أمسيك لا تستجيب لنداءات المواطنين وحتى إن إستجابة فإن معدل التدخل يكون في حدود الساعتين فما فوق وذا ما يثير حفيظة الساكنة والفاعلين الجمعوين بها ودائما على لسان عدة الفاعلين جمعوين بالمنطقة الذي أكدو لنا أنة رغم إتصل مرارا وتكرارا بقاعة المواصلات من أجل التبليغ عن تجمعات وعربدة وقمار وشباب يلعبون كرة القدم بدرب الكدية إلا أن الدورية لم تستجب للنداء.
وقد عبر بعض فعاليات المجتمع المدني والساكنة بن مسيك أنهم سيراسلون الإدارة العامة للأمن الوطني ووزارة الداخلية عما قريب في الموضوع من أجل الوقوف على بعض الإختلالات التي تشوب التسيير الأمني بالمنطقة بما فيها بعض الدوائر التابعة لبنمسيك على أمل عقد لقاء آخر مع رئيس المنطة بن مسيك لمناقشة الموضوع لأنه من واجب الأمن أن يكون في خدمة المواطن وأن يستجيب لبلاغاتة بالسرعة المطلوبة تفاديا لوقوع جرائم أو إنتشار بؤر جديدة لوباء كوفيد 

المجتمع المدني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى