5 سنوات سجنا نافذا لمن ينشر اخبار كاذبا عن كورونا و7 سنوات لمن يغادر الحجر الصحي

صوت النواب الروس في قراءتين أولى وثانية، منذ صباح اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020 ، على قانون ينص على عقوبات مشددة تصل حتى السجن خمس سنوات لمن ينشر معلومات كاذبة متعلّقة بفيروس كورونا المستجد، في حين سيجري التصويت عليه للمرة الثالثة والأخيرة خلال اليوم ذاته.

وبموجب القانون، فإن أي شخص يتبين أنه مذنب بنشر معلومات “خاطئة عمداً” تسببت بموت شخص أو كان لها نتائج خطيرة، يواجه السجن خمس سنوات ودفع غرامة تصل إلى مليوني روبل (23 ألف يورو بحسب سعر الصرف الحالي).

وينص مشروع القانون أيضاً على أن أي مذنب بنشر معلومات تمس صحة الآخرين يواجه السجن ثلاث سنوات وغرامة تصل إلى 1,5 مليون روبل (17300 يورو).

وجاءت التعديلات الجديدة في إطار قانون ينص على فرض عقوبة بالسجن تصل إلى 7 سنوات لانتهاك المصابين بفيروس كورونا شروط الحجر الصحي.

وتشكل هذه البنود جزءاً من حزمة تشريعات تتضمن أيضاً عقوبات مشددة بحق من يخالف الحجر المفروض للحدّ من انتشار وباء كوفيد-19.

وروسيا البالغ عد سكانها 144 مليون نسمة، سجلت حتى الآن 1836 إصابة بالفيروس و9 وفيات.

ودخلت العاصمة موسكو، وسكانها البالغ عددهم 12 مليون نسمة، أمس الاثنين في عزل شامل في إجراء اتخذته أيضاً 12 منطقةً في البلاد لمنع تفشي الفيروس.

وكلات

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!