اخبار متنوعةمجتمع

الحكومة تستعد لإعادة فرض نظام “المنطقة 1 و 2”

تستعد الحكومة، خلال شهر يونيو المقبل، لتنزيل جملة من الإجراءات الجديدة التي تهدف الى تخفيف نسبي للقيود المفروضة بسبب انتشار فيروس كورونا، وذلك مع الإبقاء على حالة الطوارئ الصحية نظرا لمخافة تفشي السلالة الهندية بعد دخولها بشكل رسمي الى المغرب أمس الإثنين.

وحسب مصادر مطلعة، فإن تخفيف القيود لن يكون بشكل عام أو في كافة تراب المغرب، بل سيراعي نسب الإصابة بالفيروس وسرعة انتشاره في كل منطقة، حيث من المرتقب أن يتم العمل مجددا بنظام “المنطقة 1 والمنطقة 2” التي كان معمولا بها خلال السنة المنصرمة.

وتهدف هذه الخطوة، حسب المصادر ذاتها الى انقاذ الموسم الصيفي المقبل وإنعاش الإقتصاد الوطني مع اعادة تحريك القطاع السياحي الذي ظل جامدا لأزيد من سنة ونصف، وذلك بالتزامن مع تقدم عملية التلقيح والوصول الى الفئة العمرية أقل من 55 سنة، وتوصل المملكة بكميات مهمة من اللقاح.

وسبق للمملكة أن فرضت نظام المناطق خلال السنة المنصرمة، حيث تم تخفيف مجموعة من التدابير في المنطقة الأولى، حيث تم السماح لهم بالتنقل بين الجهات المصنفة في نفس المنطقة شريطة الإدلاء بالبطاقة الوطنية للتعريف، مع فتح ملاعب القرب المتواجدة بالهواء الطلق وكذا الشواطئ، وأيضا تم فيها استئناف الأنشطة السياحية الداخلية وفتح المؤسسات السياحية، في حين ظلت المدن المتواجدة في المنطقة الثانية في قيود مشددة.

شاهد أيضاً

إغلاق
error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock