122 إصابة جديدة لترتفع الحصيلة الى 3568 حالة مؤكدة بالمغرب

أعلنت وزارة الصحة أنه تم، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الخميس، تسجيل 122 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد (24 ساعة)، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات بالمملكة إلى 3568 حالة.

وأشار إلى أنه تم استبعاد أزيد من ألف حالة كان يشتبه في إصابتها، ليصل العدد الإجمالي للحالات المستبعدة بعد التحاليل المخبرية السلبية إلى 18 ألف و379حالة.

وأوضح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة محمد اليوبي، في تصريح مباشر، أنه تم تسجيل تماثل 39 حالة جديدة للشفاء ليرتفع عدد المتعافين من المرض حتى الآن إلى 456 شخصا، حيث وصلت نسبة التعافي من المرض الى 12.8 في المائة.

وأضاف اليوبي أنه تم أيضا تسجيل 6 حالات وفاة إضافية جراء الإصابة بالفيروس ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 155 حالة إلى حدود الساعة، لتبلغ بذلك نسبة الفتك أي النسبة المئوية للهالكين من بين مجموع الحالات المؤكدة 4.3 في المائة.

وأشار إلى أن العدد الأكبر من حالات الإصابة الجديدة المؤكدة و المسجلة هذا اليوم، هي حالات جديدة حيث تم تسجيل 109 حالة جديدة للمخالطين اي حوالي 90 في المائة، فيما سجلت البؤر الصناعية والتجارية السالفة الذكر فقط 40 حالة جديدة

ونظرا لهذه المعطيات، يقول المسؤول، فإن التوزيع الجغرافي للحالات حسب جهات المملكة طرأ عليه بعض التغيير، حيث أن جهتي الدار البيضاء – سطات ومراكش – آسفي لا زالتا تسجلان أكبر النسب من الحالات ما يقارب 27 و 22 في المائة على التوالي، ولكن مع ظهور بؤرة مدينة ورزازات سجل صعود جهة درعة -تافيلالت إلى نسبة تقارب 8 في المائة حيث أصبحت هي الجهة السادسة من حيث النسبة المئوية للحالات المسجلة، تأتي قبلها جهات فاس – مكناس وطنجة – تطوان -الحسيمة ثم الرباط-سلا-القنيطرة .

وبخصوص معدل العمر، حسب المصدر ذاته، فقد عرف انخفاضا طفيفا حيث أصبح الآن هو 41 سنة، مع استمرار ملاحظة أن الفئة العمرية ما بين 40 و65 سنة هي التي تمثل أكبر نسبة من الحالات بما يفوق 38 بالمئة، تليها الفئة العمرية ما بين 25 و40 سنة التي تمثل أكثر من 30 في المئة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!