درك الدروة يطيح بتاجر مخدرات “مسجل خطر”

منابربريس سعيد مرتاح

أفادت مصادر أن الدرك الملكي بقيادة القائد الإقليمي بسرية برشيد ومساعده الأول، تمكن صبيحة يوم السبت 13 غشت الجاري، من الإطاحة بمسجل خطر بمدينة الدروة، بعدما تمكنوا من توقيف شخص مطلوب للعدالة بموجب العديد من برقيات البحث الصادرة في حقه، وذلك لتورطه في قضايا جنحية وجنائية عديدة .

وإستنادا لنفس المصدر، فبعدما توصل قائد السرية من مساعده الأول بمعلومة، مفادها تواجد الشخص المبحوث عنه، داخل شقة بتجزئة “القزبر” بمدينة الدروة إقليم برشيد، جعل قائد السرية ” عدنان بلعقدة” يستنفر فرقة خاصة، مشكلة من الدركيين العاملين بمركز الدروة والمركز القضائي ببرشيد، مدعومة بفرقة التدخل السريع التابعة للقيادة الجهوية بسطات، حيث نجح الكومندو في توقيف المعني بالأمر، بسطح أحد المنازل المجاورة لسكنه، بالرغم من محاولته الفرار مستغلا تقارب الأسطح المجاورة ومقاومته الشرسة باستعمال كلب شرس ، الذي تم قتله برصاصة من المسدس الوظيفي لدركي يعمل بالدروة، ورغم رميهم بشهب نارية خطيرة نوع “Fusil” ، تم شل حركته وتصفيده، ثم إقتياده إلى مقر سرية الدرك الملكي بمدينة برشيد.

وأضافت نفس المصادر، بأنه من المنتظر أن تتوافد على مقر سرية الدرك الملكي بمدينة برشيد، العديد من المراكز الترابية للدرك الملكي، التي سبق لها أن حررت مذكرات بحث محلية ووطنية في حق الموقوف، لتورطه في العديد من القضايا، كالإتجار في المخدرات بشتى أنواعها، والضرب والجرح بالسلاح الأبيض ونشر فيديو يتضمن القذف بالسب والشتم في حق ملك البلاد وتكوين عصابات إجرامية وقضايا أخرى خطيرة، آخرها الهجوم على مقهى بقصبة أولاد سعيد ، والتي يمكن أن تفك لغز العديد من الأسئلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!