وفاة قاصر خلال عملية إجهاض سرية ضواحي ميدلت

مراسلة موقع منابربريس

تمكن عناصر الدرك الملكي ببومية بإقليم ميدلت، مساء الاربعاء الماضي، من إيقاف ممرضين وشخص ثالث يشتبه في تورطهم في عملية إجهاض سري لقاصر توفيت بعد نزيف حاد.

وحسب المعطيات المتوفرة، فان الأمر يتعلق بممرضة وممرض آخر وصاحب منزل، حيث أجروا فيه عملية الإجهاض، مبرزا أن المعنية فارقت الحياة بعد نزيف حاد، ليفروا هم من عين المكان.

وتعود تفاصيل الحادثة، إلى العثور على القاصر ميتة بأحد المنازل الثلاثاء الماضي، وبعد تشريح جثة الهالكة اتضح خضوعها لإجهاض سري وغير آمن، لتبدأ التحقيقات في القضية.

وأضاف المصدر، أن الدرك استجوب صاحب المنزل المكترى وعدد من الجيران الذين أخبروهم بقدوم سيارتين يوم الثلاثاء الماضي أمام باب المنزل الذي توفيت فيه القاصر، وتم إعطاء رقم لوحة إحدى السيارات ونوعيتها.

وتم القبض على صاحبة السيارة و هي ممرضة بمدينة ميدلت، والتي اعترفت لسرية الدرك الملكي ميدلت خلال التحقيق معها بتورط الممرض الثاني

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!