.وتيرة تزايد حالات الإصابة بفيروس ‘كورونا’ داخل المغرب متباطئة .. والوضع متحكم فيه و مُسيطرٌ عليه”

قال وزير الصحة، خالد آيت الطالب، إن تزايد عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا” في المغرب يتم بوتيرة متباطئة، مؤكداً في الوقت نفسه أن الحالة الوبائية داخل المملكة متحكم فيها ومسيطر عليها، قبل اعتباره أن الرقم المسجل لحدود الآن غير مهول وكبير مقارنةً بدولٍ أخرى.

وأوضح أيت الطالب في حوارٍ تلفزيوني بالقول: “وتيرة تطور الحالة الوبائية تجري بإيقاع متباطئ، وهذا يدل على أن الإجراءات الاحترازية والاستباقية التي اتخذتها المملكة لعبت دوراً هاماً في ذلك“.

وأضاف: “الرقم المسجل في المغرب لعدد حالات الإصابة بالفيروس غير مرتفع وغير مهول، خاصة إذا علمنا أن أول حالة كانت في الثاني من شهر مارس، لذلك هناك نوع من التحكم والسيطرة على تطور الحالة الوبائية“.

“نسبة الوفيات في المغرب هي %5,6، بينما هناك بلدان بمنظومة صحية كبرى تصل النسبة فيها إلى 11 في المئة“، يُتابع المتحدث نفسه، مُشيراً إلى أن حالات التعافي تحتاج إلى بعض الوقت مقارنةً بالوفيات.

واعتبر أيت الطالب أن المغاربة بلغوا درجة عالية من الوعي وأبدوا امتثالا للتوجيهات الصادرة من السلطات المختصة، مُجدداً دعوته للتحلي بالصبر والاستمرار في ملازمة البيوت والمنازل، حتى يتم محاصرة وباء “كوفيد-19”.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الحالات المصابة بفيروس “كورونا” في المملكة بلغ لحدود الآن 638، توفيت منها 37 وتعافت 26، فيما وصل عدد الحالات المُستبعدة إلى 2561.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!