هي دولة إفريقية ناوءت المغرب لسنوات تستعد للاعتراف بمغربية الصحراء وافتتاح قنصلية لها بالصحراء.

مصادر إعلامية

ستكون جمهورية تنزانيا الدولة الموالية التي ستفتتح قنصلية لها في الصحراء المغربية، وستُعلن بشكل صريح دعمها للوحدة الترابية للمملكة ولمقترح الحكم الذاتي في المنطقة تحت السيادة المغربية.

ووفق المصادر ذاتها فأن تنزانيا اتخذت قرارها بالفعل لافتتاح القنصلية التي ستكون رقم 28 في المنطقة، ولإعلان دعم مغربية الصحراء، مبرزة أن هذا الأمر جاء بعد مسلسل التقارب مع المملكة وإثر فتح قنوات دبلوماسية بين البلدين.

وأبرزت نفس الجهات أن هذا البلد الإفريقي الذي كان مساندا للطرح الانفصالي، استقر على تدشين علاقات تعاون اقتصادي وثقافي متين مع الرباط، وفق مبدأ المصلحة المشتركة، الأمر الذي جعله مقتنعا بضرورة إزالة بقايا التوترات العالقة التي تعود لمرحلة الحرب الباردة.

وكانت العلاقات المغربية التنزانية قد دخلت مرحلة جديدة منذ زيارة الملك محمد السادس لهذا البلد سنة 2016، وفي دجنبر الماضي عين العاهل المغربي الدبلوماسي زكرياء الكوميري ليكون سفيرا للمملكة في تنزانيا وجزر القمر.

وتوجد في أقاليم الصحراء 27 قنصلية منها 15 في الداخلة و12 في العيون، آخرها كانت قنصلية جمهورية الرأس الأخضر، وتمثل تلك القنصليات دولا من إفريقيا والعالم العربي وأمريكا الوسطى ومنطقة الكاريبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!