نهاية الأسبوع الجاري تغييرات في صفوف رؤساء جميع الدوائر الأمنية بالمنطقة.هافين

طنجة، نهاية الأسبوع الجاري، تغييرات في صفوف رؤساء جميع الدوائر الأمنية بالمنطقة الأولى والمنطقة الثانية، حيث عرفت حركة تنقيلات واسعة في صفوف أغلب رؤساء الدوائر الأمنية بعاصمة البوغاز، باستثناء الدائرتين الأمنيتين 3 و11، وتدخل هذه التغييرات في اطار الاستراتيجية التي تنهجها المديرية العامة للأمن الوطني والرامية الى خلق دينامية جديدة في مراكز المسؤولية بمدينة .

وشملت حركة التنقيلات التي أشر عليها والي أمن طنجة، في إطار قراراته لهيكلة المشهد الأمني بطنجة، على الشكل التالي:

تنقيل السيد عميد شرطة ممتاز محمود بوعيسى، من الدائرة الأولى إلى الدائرة التاسعة.

والسيد عميد شرطة ممتاز عبد الواحد العلوي، من الدائرة الثانية إلى الدائرة الأولى.

والسيد عميد شرطة مولاي أحمد سلمان، (نفس الدائرة الثالثة)

والسيد عميد شرطة ممتاز عبد الرزاق الرايح، من الدائرة الرابعة إلى الدائرة الخامسة.

والسيد عميد شرطة وليد بن عمر، من الدائرة الخامسة إلى الدائرة الثانية.

والسيد عميد شرطة بوغالب العكيري، من الدائرة السادسة إلى الدائرة الرابعة.

والسيد عميد شرطة ممتاز عبد القادر بوعجاج، من الدائرة السابعة إلى الدائرة الثامنة.

والسيد عميد شرطة إقليمي عماد الهيلالي، من الدائرة الثامنة إلى الدائرة العاشرة.

والسيد عميد شرطة إقليمي رضوان الباهي، من الدائرة التاسعة إلى الدائرة السادسة.

والسيد عميد شرطة ممتاز محمد الدحماني، من الدائرة العاشرة إلى الدائرة السابعة.

والسيد عميد الشرطة ادريس بن الشيخ (نفس الدائرة الحادية عشر) الذي ظل يشغل ذات المنصب.

وذكرت مصادر مطلعة ل«السفير 24»، أن التغييرات الأمنية التي مست رؤساء الدوائر الأمنية بطنجة، تسعى إلى تحقيق نوع من النجاعة الأمنية، أمام العديد من المؤاخذات على طبيعة أدائها.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن هناك تغييرات مقبلة ستشمل عددا من رجال الأمن برتب مختلفة، في إطار إستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني التي يسهر على تنفيذها بجهة الشمال والي أمن طنجة، من أجل تطهير وتخليق الجهاز الأمني من كافة الشوائب.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!