.مكناس .مرض جلدي في صفوف التلاميذ يستنفر مديرية التعليم .

على إثر توصلها بإشعار في شأن ظهور أعراض حساسية جلدية لدى بعض تلاميذ مدرسة مصطفى المعني بمكناس، تم تكليف لجنة من المديرية الإقليمية لزيارة المؤسسة، وذلك بتنسيق مع لجنة من المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة؛ برئاسة الدكتورة رئيسة وحدة اليقظة.  

وقد قامت اللجنة الطبية بإجراء فحص طبي شمل التلميذات والتلاميذ المعنيين؛ تبين من خلاله أن الأمر يتعلق بحساسية جلدية غير معدية قد تعود إلى نقص في النظافة؛ حيث قدمت العلاجات والأدوية اللازمة لهم، مع مواكبة منتظمة للحالة الصحية للتلاميذ وكذا محيط المؤسسة.
وبالموازاة مع ذلك، برمجت المديرية الإقليمية بتنسيق مع المتدخلين (السلطات المحلية، والمندوبية الإقليمية للصحة، والأطر العاملة بالمؤسسة) حملات تحسيسية حول أهمية النظافة في الوقاية من الأمراض، تستهدف التلاميذ وأسرهم. 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!