.مكناس .خصام بين أسرتين ينتهي بجريمة قتل بشعة بحي سيدي بابا.

اهتز منطقة حي سيدي بابا بمدينة مكناس، قبيل موعد الافطار، امس الاثنين ثالث أيام شهر رمضان المبارك، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب في ربيعه العشرين.

وحول تفاصيل الجريمة أفاد مصدر للجريدة، ان شجارا بسيطا بين أسرتين متجاورتين بمنطقة الدوار القديم بحي سيدي بابا، تطور ادى الى  تبادل الضرب والجرح  باستعمال الاسلحة البيضاء، وانتهى بتلقي الضحية طعنات قاتلة أردته مدرجا في دمائه.
وحسب نفس المصدر، فقد أصيب مجموعة من أفراد الاسرتين بجروح خطيرة، نقلوا على اثرها الى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بمكناس، فيما أوقفت العناصر الأمنية المشتبه به الرئيسي في الجريمة، حيث ينتظر ان يتم إيداعه تحت تدابير الحراسة النظرية، بعد إخضاعه للعلاجات الضرورية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!