مؤسف. أول طبيبة مغربية توفيت اليوم جراء اصابتها بالفيروس اللعين

 أول طبيبة مغربية توفيت اليوم جراء اصابتها بالفيروس اللعين، ويتعلق الامر بطبيبة مختصة في طب الشغل، تبلغ من العمر حوالي 53 سنة.

وكانت الطبيبة الهالكة “مريم أصياد”، تمارس مهامها في مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدارالبيضاء، وسبق أن أعلنت إصابتها بالفيروس.

وأكدت مصادر أن الطبيبة تعرضت في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت لازمة صحية بسبب أزمة على مستوى التنفس، مصحوبة بارتفاع في ضغط الدم، وهو ما تطلب نقلها إلى مستشفى ابن رشد، حيث أصيبت بأزمة قلبية وتوفيت بعدها رغم الجهود التي بذلت لإنقاذها.

وقد نعى رئيس الحكومة سعد الديين العثماني الطبيبة في تدوينة اشار فيها تلقيه ببالغ الحزن والأسى خبر وفاة أول طبيبة مغربية بسبب فيروس كورونا ⁧‫‬⁩، يومه السبت بمدينة الدارالبيضاء، داعيا الله ان يرحم الفقيدة ويغفر لها ويسكنها فسيح جنانه، ويرزق أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان، ومبلغا تعازيه الحارة لأسرتها الصغيرة وللأسرة الصحية قاطبة.

موقع كيشك

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!