كورونا تهدد حفل زفاف الأميرة بياتريس وخطيبها الإيطالي للمرة الثالثة..

 فيروس كورونا وتأجيل حفل زفاف الأميرة “بياتريس” وخطيبها “إدواردو كابيلي موزي”، للمرة الثالثة، والمقرر له يوم 29 مايو المقبل مايو في قصر سانت جيمس في لندن، تزامنًا مع الأحداث الصعبة التي تمر بها بريطانيا عقب انتشار الفيروس، إذ يخشى الخبراء أنه ستضطر البلاد للجوء إلى عزل الأفراد ومنع تجوالهم، وإغلاق جميع مؤسساتها. الأميرة بياتريس (1) وكان تم التأجيل أكثر من مرة في أعقاب أزمة دوقي ساسكس “ميجان ماركل” والأمير “هاري”، وفضائح والدها الأمير “أندرو”، وهذه المرة يخشى الجميع التأجيل لعدم تمكن أصدقاء وعائلة خطيبها من الخروج من منازلهم في إيطاليا، وهو من “لومباردي”، أول منطقة في إيطاليا يتم إغلاقها بسبب الفيروس بعد أن وصل عدد حالات الإصابة فيها إلى 9172 حالة. الأميرة بياتريس (2) وتشير بعد التقارير الصحفية، إلى أن حفل زفاف ابنة الأمير أندرو سينتهي بحفل استقبال تستضيفة جدتها الملكة إليزابيث الثانية في قصر باكنجهام، وفقا لصحيفة “ميرور” الإنجليزية. وقالت أحد المصادر الملكية :”رغم أنه لا يوجد ما يشير إلى أن إيطاليا ستبقى مغلقة حتى نهاية مايو، من الواضح أن الأمر برمته يلقى ظلالاً من الشك على قائمة الضيوف”. من بين الضيوف المتوقع عدم حضورهم بسبب تفشي المرض، الأمير “فيليب” زوج الملكة البالغ من العمر 99 عاماً، والذي يُعتقد أنه من المحتمل أن يتجنب الخروج للحفل إذا وصل الفيروس إلى نفس النسب في المملكة المتحدة كما هو الحال في إيطاليا. ويُقال أيضاً إن الأحداث الملكية الأخرى معرضة لخطر الإلغاء أو التأجيل بسبب الأزمة الناشئة، بما في ذلك حفلات حديقة الملك الحاكم في مايو. وفى وقت سابق من هذا الشهر، شُوهدت الملكة أيضاً وهي ترتدي قفازات خلال حفل ملك في قصر باكنجهام لتوزيع الأوسمة، وهي المرة الأولى التي شوهدت وهي ترتدي القفازات في مثل هذا الحدث.

وكلات

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!