قضت المحكمة الابتدائية في حق 3 أشخاص من بينهم امرأة بالحبس النافذ “ل “خرقهم لحالة الطوارئ الصحية بتيزنيت

قضت المحكمة الابتدائية بتزنيت، زوال أمس، بإدانة ثلاثة أشخاص، من بينهم امرأة، بالحبس النافذ والغرامة المالية، وذلك بعد ضبطهم في حالة تلبس بخرق حالة الطوارئ الصحية التي أقرتها وزارة الداخلية للتصدي لانتشار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وأفاد مصدر محلي، أن هيئة الحكم أدانت المتهم الأول، الذي ضبطت أيضا بحوزته مخدرات كان يعمل على ترويجها، بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

وأدانت المتهم الثاني بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، وذلك بعد متابعته بتهمة حيازة واستهلاك المخدرات والاتجار بها وخرق حالة الطوارئ الصحية التي أقرتها وزارة الداخلية، بينما تم الحكم على المتهمة بشهرين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 3700 درهم، إثر سياقتها لآلية بدون توفر على رخصة السياقة وخرقها لحالة الطوارئ الصحية وعدم حيازتها لرخصة التنقل.

وأضاف المصدر ذاته أن المتهمين الثلاثة قد جرى توقيفهم إثر حملة تمشيطية نظمتها السلطات المحلية بتنسيق مع مصالح الأمن بتزنيت لضبط حركية التجوال وتفعيل قرار وزارة الداخلية، وتم ضبطهم يتجولون عمدا وسط شوارع وأزقة أحياء المدينة، دون أن يلتزموا بحالة الطوارئ الصحية وملازمة منازلهم، تطبيقا للقرار الصادر على المستوى الوطني في إطار تداعيات انتشار وباء كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!