فضيحة ..إعتقال إمام يمارس الجنس بحرم المسجد.

أوقفت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي “خميس أنجرة”، إمام مسجد متزوج وأب لأطفال، وهو بين أحضان عشيقته، متلبسين بممارسة الجنس، داخل غرفة ملحقة بالمسجد، الذي يؤم فيه الناس، حيث تمت احالتهما على أنظار وكيل الملك بابتدائية طنجة، بتهمة الخيانة الزوجية، والمشاركة فيهما.

وداهمت عناصر مركز الدرك الملكي “خميس أنجرة”، الغرفة المذكورة ليلة الخميس المنصرم، حيث تم توقيف المعنيان بالأمر، وآخدهما الى مقر الدرك، حيث قضى إمام المسجد وخليلته، ليلتين على ذمة التحقيق في المنسوب اليهما، ولمعرفة ملابسات وحيثيات هذه الواقعة غير الأخلاقية.

ووفق مصادر متطابقة، كان هناك محاولات مظنية، منذ صباح الجمعة، لحث والضغط على زوجته من أجل تقديم تنازلها عن دعوة متابعة زوجها، لاسقاط الدعوة العمومية، وتفادي ادخاله السجن.

وبعد انتشار خبر مجامعة الإمام المذكور لخليلته بحرم المسجد كالنار في الهشيم، عبر معارف المتهم “المتزوج” وجيرانه وأقاربه عن صدمتهم الكبيرة، من هول ما بلغهم، لما كان يتمتع به هذا الأخير من تقدير واحترام، نظرا لسمعته بين الجيران والمصلين، منذ توليه شؤون المسجد، وإمامة الناس طيلة السنوات الماضية

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!