فرنسا تحتاج إلى وقت من أجل التحضير لخطة رفع الحجر الصحي

أكدت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الفرنسية، سيبيث ندياي، اليوم الاثنين، أن الحكومة “تحتاج إلى الوقت” من أجل التحضير لخطة رفع تدابير الحجر الشامل، التي يرتقب عرضها قبل متم شهر أبريل الجاري.

وقالت السيدة ندياي في حديثها على (فرانس أنفو) “أعلم أنه من المحبط جدا عدم الحصول على جميع الإجابات صباح اليوم الاثنين، لمعرفة ما سيحدث في 11 ماي المقبل، لكننا بحاجة إلى الوقت من أجل العمل”، مشددة على المعطى الذي يفيد بأن خطة الحكومة للشروع في رفع تدابير الحجر “غير جاهزة”.

وأضافت “لدينا اليوم جميع الوزارات التي تعمل بمثابرة، ارتباطا بمهمة جان كاستيكس، لمعرفة ما يجب أن يحدث في كل مرحلة من مراحل حياتك بعد الحجر الصحي”.

وأكدت المتحدثة باسم الحكومة أن “الأمر يتطلب القليل من الوقت والعمل، لهذا ليس بمقدوري منحكم جميع الإجابات هذا الصباح”.

وفيما يتعلق بإعادة فتح المدارس تدريجيا، الموضوع الذي يوجد قيد النقاش في فرنسا، أوضحت أن دور السلطة التنفيذية يتمثل في “ضمان تنفيذ جميع الممارسات الصحية لطمأنة أولياء الأمور وهيئة التدريس”.

وكان رئيس الوزراء، إدوارد فيليب، قد حدد، أمس الأحد، مبادئ الرفع التدريجي للحجر الصحي الشامل، المعلن عنه في 11 ماي المقبل، مؤكدا أن هذا التاريخ لن يكون سوى خطوة أولى ضمن عملية رفع القيود، وأن الأزمة الصحية لم تنته على الرغم من تحسن الوضع.

وأعلن المدير العام للصحة، يوم أمس، أن وباء فيروس كورونا المستجد خلف زهاء 20 ألف وفاة في فرنسا، أي 395 حالة أكثر في ظرف 24 ساعة، مشيرا في المقابل، إلى تماثل 36 ألفا و578 حالة للشفاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!