.في زمن كورونا .عناصر الامن بالبرنوصي قامو بمداهمة مقهى لقاو فيها . الجنس والمخدرات.

أوقفت عناصر الشرطة بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، مساء أمس الأربعاء، تسعة أشخاص، تتراوح أعمارهم ما بين 20 و25 سنة، من بينهم مسير مقهى وثلاث سيدات، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بـ”إعداد محل للدعارة وتسهيل البغاء واستهلاك المخدرات وخرق حالة الطوارئ الصحية وعدم تنفيذ التدابير العمومية المتخذة للوقاية من انتشار وباء كورونا.

وكانت دوريات الأمن الوطني بتنسيق مع السلطة المحلية ضبطت المشتبه فيه الرئيسي في حالة تلبس بفتح المقهى التي يتولى تسييرها بحي السلام 2 بمدينة الدار البيضاء بعد الإفطار، والتي يستقبل فيها الزبناء بشكل سري لتسهيل استهلاكهم للمشروبات والمخدرات وممارسة الفساد، فضلا عن خرق قرار الإغلاق المؤقت الذي أمرت به السلطة العامة وصرحت به ضمن التدابير الوقائية والاحترازية المتخذة للتصدي لانتشار وباء “كوفيد-19”.

واحتفظ بالمشتبه فيهم جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للأشخاص الموقوفين.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!