عدد القتلى و الجرحى في حوادث السير بالمغرب تتراجع خلال سنة 2020 الى……..

كشف عبد القادر اعمارة، وزيرة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء،يوم الأربعاء الماضي 26.02.2020، عن الاحصائيات المؤقتة لحوادث السير الجسمانية برسم سنة 2020، مشيرا إلى أن المعطيات المتوفرة حاليا مشجعة والمتمثلة في المنحى التنازلي لعدد القتلى.

وأكد عمارة، خلال فعاليات الدورة الأولى لمجلس إدارة الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، أن عدد القتلى تقلص بنسبة 2.9 في المئة، مقارنة مع سنة 2019 ما يعادل إنقاذ أكثر من 100 حياة بشرية.

وأفاد ذات المتحدث، أن عدد المصابين بجروح بليغة ناقص 3.53، وعدد الحوادث المميثة ناقص 1.83  بالمئة علاوة على انخفاض مهم في مؤشر الخطورة، موضحا أنه تم ربح ست نقاط خلال الخمس سنوات الأخيرة رغم تزايد حضيرة العربات الذي بلغ 4.55 مليون مركبة.

وتابع قائلا:” الرهانات ماتزال كبيرة والتي تستلم بذل المزيد من الجهود ومواصلة ابتكار وتفعيل آليات وأساليب جديدة في التعامل مع هذه المعضلة بأكثر جرأة وأكثر تأثيرا في العوامل المسببة لوقوع حوادث السير”

وشدد على أن سنة 2020 تعد سنة مفصلية حيث شهدت إعطاء انطلاقة أشغال الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، استكمالا للتصور المؤسساتي لملف السلامة الطرقية بعد إحداث اللجنة المشتركة بين الوزارات تحت رئاسة رئيس الحكومة واللجنة الدائمة المنبثقة عنها تحت رئاسة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء واللجن الجهوية للسلامة الطرقية تحت رئاسة السادة الولاة

من اعداد منابربريس

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!