عبد الإله بنكيران يتهم أعضاء حزب أخنوش بتسريب خبر اشتغال المعتصم برئاسة الحكومة.

منابربريس الرباط

انتقد عبد الإله بنكيران، عزيز أخنوش بشأن الضجة التي أثيرت حول نائبه الأول جامع المعتصم بسبب اشتغاله برئاسة الحكومة.

وقال بنكيران خلال كلمة له اليوم الأحد في لقاء نظمه الفرع الإقليمي لحزبه بفاس، مخاطبا أخنوش “كان عليك أنت لي تخرج تدافع على المعتصم ماشي أنا حت انت لي طلبت منو الاشتغال معك”.

وأضاف بنكيران “كن درتيها كنت غادي تكبر في عيون المغاربة”، مستبعدا في ذات الوقت ما إذا كان أخنوش وراء الضجة التي على إثرها تقدم المعتصم باستقالته من الأمانة العامة للحزب.

وشدد رئيس الحكومة الأسبق أن أخنوش يعز المعتصم ويقدر كفاءته وخبرته، ما جعله يسعى لكي يشتغل معه”، مُتهما أعضاء من حزبه (أخنوش) التجمع الوطني للأحرار بتسريب خبر اشتغال المعتصم في ديوان أخنوش.

وتقدم المعتصم يوم الجمعة الماضي باستقالته إلى أمانة “المصباح”، وقبل ذلك بسويعات، بحسب بلاغ الأخيرة، وجه طلب إعفائه من مهمته برئاسة الحكومة لرئيسها، عزيز أخنوش.

ورفضت الأمانة بالإجماع استقالة المعتصم من عضويتها، مبررة الرفض بكونه “جاء بعد نقاش طويل، احتضنه اللقاء العادي للأمانة العامة المنعقد السبت 29 أكتوبر بالمقر المركزي بالرباط برئاسة بنكيران، وعلى إثره تقرر التوجه الجماعي إلى بيت المعتصم للتعبير له عن التضامن المطلق للأمانة العامة معه في هذه الزوبعة الني وصفوها بـ “المفتعلة” ولتبليغه بقرار رفض الإستقالة بالإجماع.

وكان المعتصم قد أورد في رسالة استقالته “على إثر التداعيات المغرضة التي خلفها النشر المغرض لخبر شغلي لمكلف بمهمة لمصالح رئاسة الحكومة، واختلاف تأويلات وتقديرات عدد من أعضاء الحزب، الذين أكن لهم كل التقدير، فإني قررت أن أتحمل مسؤوليتي كاملة فيما وقع، وأرفع الحرج عن الحزب وأرتب على ذلك ما يلزم لتصحيح الوضع”

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!