صحافيون وصحافيات يطالبون بالإفراج عن الدعم التكميلي للتخفيف من تبعات أزمة كورونا ويحملون النقابة والجمعية المسؤولية

نحن مجموعة من الصحافيين والصحافيات المغاربة نطالب النقابة الوطنية للصحافة المغربية وجمعية الأعمال الإجتماعية لصحافيي الصحافة المكتوبة على غرار ما قدمته النقابة من دعم محمود لصندوق محاربة جائحة كورونا بأن تتحرك في هذه الظرفية الصعبة والدقيقة التي تجتازها بلادنا بسبب فيروس كورنا بالضغط على وزارة الاتصال من أجل صرف الدعم المجمد لديها والذي يغطي سنوات 2017 و 2018 و 2019 و 2020.
ومن المنتظر أن يساهم هذا الدعم التكميلي في تحسين الأوضاع الاجتماعية لصحافيي الصحافة المكتوبة، في الظرف الراهن ونظرا لما يمر به القطاع وفي الظل الحديث عن نية بعض المؤسسات في تسريح عدد من الزملاء والزميلات وأن ينعكس على وضعهم وحياتهم مباشرة علما أن جميع المؤسسات التي يشتغلون بها توصلت هذه السنة بنصيبها من دعم الدولة لكن أوضاع الصحافيات والصحافيات بقيت هي هي.
وندعو نحن الموقعين النقابة والجمعية إلى تحمل مسؤوليتهم التاريخية في هذا الملف والترافع عن هذا المكتسب الذي تحقق في وقت سابق

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!