شاب ينهي حياته أمام مقر ولاية الأمن.والاسباب مجهولة

ثابث عبد الرحمن

لفظ شاب عشريني، اليوم الإثنين 22 غشت الجاري، أنفاسه الأخيرة بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، بعد إضرامه النار في جسده ليلة أمس الأحد، أمام مقر ولاية الأمن ببني ملال.

وفي تفاصيل الواقعة، فقد توجه الشاب المعني حوالي الواحدة صباحا من ليلة أمس الأحد صوب مقر ولاية الأمن، وهناك قام بإضرام النيران في جسده دون معرفة أسباب إقدامه على هذا الفعل.

وذكرت مصادر محلية أن الشاب نقل على وجه السرعة صوب المستشفى الجهوي ببني ملال، ثم أحيل على مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، نظرا لخطورة وضعه الصحي، وهناك وافته المنية صبيحة هذا اليوم.

هذا، وقد فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في هذه النازلة لمعرفة ظروفها والملابسات المحيطة بها، وكشف الأسباب الحقيقية التي دفعت الشاب العشريني إلى إنهاء حياته بهذه الطريقة المأساوية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!