سعد الدين العثماني يتحدى المغاربة ويرفض دعوات زعماء أحزاب سياسية لسحب قانون تكميم الأفواه

إختار  سعد الدين العثماني رئيس الحكومة سياسة الهروب الى الأمام و مواجهة الحريق الذي نشب داخل بيت الحكومة بين وزير الدولة في حقوق الانسان مصطفى الرميد ووزير العدل محمد بنعبد القادر وهو ما يهدد التحالف الحكومي..

وكشفت مصادر مطلعة “لمنابربريس “أن عدداً من زعماء التحالف الأغلبي إضافة إلى نبيل بنعبد الله طالبوا العثماني بالتدخل لإنهاء الحرب الداخلية والخروج للرأي لتوضيح خبايا مشروع قانون 22.20 المتعلق بما يطلق عليه قانون تكميم الافواه…

وأضافت ذات المصادر أن العثماني رفض تقديم توضيحات في الموضوع معتبراً أنه لا يمكن مسايرة مواضيع الفيسبوك مفضلاً الصمت والابتعاد عن الأضواء إلى حين إنتهاء الجدل السياسي والاعلامي بخصوص مشروع شبكات التواصل الاجتماعي.

يتبع

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!