سطات. استنفار امني بعد العثور على جثثة ضحايا تعود لشاب وشابة .تفاصيل

حسب مصادر عليمة عثر على جثثة ضحايا تعود لشاب يبلغ من العمر 25 سنة يعمل بإحدى شركات المنطقة الصناعية بسطات وشابة تبلغ من العمر 23 سنة كانا داخل غرفة بالحي المذكور حيث تم العثور على جثتهما من طرف أحد الأشخاص الذي يقطن هو الآخر بجانب غرفة مجاورة لمسكن الضحايا حينها أشعر مصالح الأمن التي حلت بعين المكان رفقة السلطات المحلية و الشرطة التقنية والعلمية  وقد فتح تحقيقا في ظروف الوفاة التي رجحت مصادرنا فرضية وفاتهما اختناقا بسبب تسرب غاز البوتان لسخان حمام المنزل على اعتبار أن الغرفة مغلقة تنقصها التهوية.من جهة ومن جهة اخرى

قد تم نقل جثامين الضحايا الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات قصد إخضاعهما إلى التشريح الطبي من قبل الطبيب الشرعي لمعرفة ملابسات هذا الحادث المؤلم الذي كسر سكون الحي بسبب حالة الطوارئ الصحية التي فرضها فيروس كورونا القاتل. 

صورة ارشيف

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!