درك أيت اعميرة يدق آخر مسمار في نعش عصابة “السكوتش”

مراسلة

تواصل عناصر الدرك بالمركز الترابي بأيت اعميرة، التابع لسرية اشتوكة ايت باها مساء أمس حربها المتواصلة لإجثتات عصابة السكوتش والقضاء على جميع إمتداداتها رأيت اعميرة وضواحيها.

وفي هذا السياق، وجهت العناصر الدركية ضربة موجعة أخرى لعصابة “السكوتش” بعد إلقاء القبض على “اليد اليمنى” لزعيمةالعصابة أحد أكبر المبحوث عنهم بالمنطقة بحوالي 20 برقية بحث، وهو من ذوي السوابق العدلية في هذا المجال.

وأفادت مصادر إعلامية، بأنه تم إيقاف تاجر المخدرات المذكور، الذي يعد من أبرز مروجي المخدرات بالمنطقة، بعد عملية ترصد ومراقبة دامت مدة من الزمن، مكنت من إلقاء القبض عليه على مستوى إحدى الأماكن المهجورة بالمنطقة السقوية.

وأضافت ذات المصادر، أن هذه العمليات الأمنية الروتينية التي تقوم بها مصالح الدرك الملكي بأيت اعميرة تحت الإشراف المباشر لقائد سرية الدرك الملكي باشتوكة ايت باها والتي تستهدف محاربة كافة الشوائب الأمنية، مكنت في وقت وجير من فك خيوط هذه العصابة التي ظلت تنشط بالمنطقة بأريحية منذ 2022، أي ما يزيد عن 20 سنة.

وتأتي هذه العملية النوعية من أجل كبح جماح تجار المخدرات بمنطقة ايت اعميرة، حيث سبق و أن تم توقيف العشرات منهم في أوقات سابقة، إلا أن الحرب ضدهم لازالت متواصلة.

هذا، و تم إخضاع الموقوف لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

وخلفت هذه العملية صدى طيب لدى ساكنة المنطقة والرأي العام المحلي، خصوصا وأن الموقوف حول تلك المنطقة الهادئة إلى محج لعشرات المستهلكين المتعطشين لاستهلاك تلك الممنوعات.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!