…خبر عاجل غياب الكمامات الواقية يثير غضب الصيادلة بالدار البيضاء…

بعدما استنفر قرار الحكومة المتعلق بإجبارية وضع الكمامات خلال خروج المواطنين المغاربة خصوصا على مستوى المدن الكبرى مثل الدار البيضاء، إذ سارعوا إلى البحث عنها في مختلف المحلات والصيدليات 

ومنذ الإعلان الحكومي ليلة أمس  عن إجبارية وضع الكمامة بالنسبة إلى جميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الاستثنائية المقررة سلفا، شرع المواطنون على مستوى العاصمة الاقتصادية في البحث عنها وإجراء اتصالاتهم من أجل الحصول عليها.

وفِي الوقت الذي تحدثت فيه الحكومة عن توفر الكمامات في السوق، واتخاذها جميع الإجراءات اللازمة لضمان تسويق “الكمامات الواقية” بجميع نقط القرب التجارية، فإن العديد من المواطنين تكدسوا بجانب الصيدليات والمحلات التجارية والأسواق الممتازة دون العثور عليها، الأمر الذي أثار استياء الكثيرين منهم.

وفِي اتصال تواصل مع  الذكتور محمد الحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، قال وهو غاضب من قرار السلطات الحكومية دون توفيرها كميات من الكمامات للصيادلة: “نحن في موقف لا نحسد عليه، وابل من السب والشتم من طرف المواطنين هذا الصباح ممن يسألون عن الكمامات”، مضيفا أن “أزيد من 120 مواطنا توافدوا على صيدليته في التاسعة صباحا لم يتمكنوا من الحصول على الكمامة لعدم وجودها؛ ما أثار غضبهم واستياءهم”.

وشدد الحبابي، ضمن تصريحه  قائلا نحن الصيادلة لا نتوفر على موزع يقدم هذه الكمامات لتبيعها بمبلغ 80 سنتيما إلى المواطنين، مع العلم أننا أعلنا عن تخلينا عن هامش الربح”.

م فنان

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!