حملات تحسيسية للمجتمع المدني والسلطة المحلية لتوعية المواطنين بخطورة وباء كرونا بمنطقة عمالة ابن امسيك

بتعليمات من السيد والي جهة الدار البيضاء سطات وفي إطار محاربة إنتشار وباء  فيروس كورونا المستجد  أعطى عامل جلالة الملك على عمالة مقاطعة ابن امسيك تعليماته الصارمة لكل رجال السلطة المحلية بالحرص على تأطير المواطنين بالمنطقة وحثهم على إتخاذ كافة التدابير اللازمة و الضرورية للوقاية والحد من إنتشار هذا الوباء وذلك بشن حملات متواصلة على المحلات التجارية وكذا بين صفوف المواطنين لحثهم على مدى خطورة هذا المرض ،
ومن ضمن الأشياء التي فرضها رجال السلطة على أرباب الدكاكين والمحلات التجارية هي الكمامة والقفازات والتعقيم المستمر وعدم التصافح وترك المسافة الكافية بينهم وبين الزبائن وتجنب الإكتضاض أمام الدكاكين ولتبقى المسافة كافية بين زبون وأخر .
هذا وقد حرص السيد عامل المنطقة على تتبع كل الحالات ومراقبة تحركات رجال السلطة عن كثب ، وتجدر الإشارة على أن المجتمع المدني لعب دورا كبيرا في حملات التوعية وذلك من خلال مؤازرتهم لرجال السلطة في دورياتهم بالأحياء والدروب مشددين على المواطنين البقاء في منازلهم و عدم الخروج إلا للضرورة .
وفي إتصالنا ببعض رؤساء الجمعية  اكدوا لنا أن بعض الأخبار التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الإجتماعي تشوش على الرأي العام وبأن الامور تحت السيطرة ، كما يجب على المواطن أن يثق في البلاغات الرسمية فقط ، وبخصوص تلهف المواطنين على التبضع الهستيري فهذا نتيجة لبعض الإشاعات التي يتم ترويجها من قبل بعض الجهات والتي تسعى لتخويف وترهيب المواطنين ، فالدولة ملتزمة بتوفير الأمن الغدائي وهو متوفر وكاف لكل المغاربة .
كما ثمن المواطنون المجهودات التي يبذلها  الكاتب العام وكذا رئيس الشؤون الذاخلية ورجال السلطة الذين لهم إحتكاك مباشر مع المواطن وجميع قياد الملحقات الادارية دون استثناء ، قائد ملحقة 58 وكذا قائد ملحقة 61 و قائد ملحقةاليسالمية وقائد ملحقة57 الذين خرجوا في دوريات رفقة القوات المساعدة وكذلك أعوان السلطة التابعين لهم .
  الحملات والتوعوية مازالت متواصلة على مدار الساعة و على مستوى البرنوصي و سيدي مومن و على المغاربة أن يتخدو كافة الإجراءات و الإحتياطات  اللازمة لتجنب الإصابة بهذا المرض …

مدير النشر فنان مصطفى

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!