حمد الله يعتذر ويؤكد استعداداه للمشاركة في المونديال

قدم عبد الرزاق حمد الله، اللاعب الدولي المغربي في نادي اتحاد جدة السعودي، اعتذاره إلى الجمهور المغربي، بسبب مغادرته، سابقا، لتجمع المنتخب الوطني المغربي استعدادا للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا 2019.

أكد عبد الرزاق حمد الله، اللاعب الدولي المغربي في نادي اتحاد جدة السعودي، جاهزيته “بدنيا ونفسيا” للمشاركة مع المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم، المرتقبة في الفترة الممتدة ما بين الـ20 نونبر والـ18 دجنبر 2022.

وقال عبد الرزاق حمد الله، في أحد البرامج الحوارية على قناة “mbc action”، مساء يوم الأحد الإثنين، إن مغادرته التجمع التدريبي للمنتخب الوطني المغربي شهر يونيو 2019، تبقى “نقطة سوداء في مسيرته الكروية”.

وأقر النجم المغربي الذي يوجد بالإمارات، حيث يعسكر ناديه الاتحاد السعودي، بأنه كان مخطئا.

وأضاف: “لم يكن من المفروض أن أقوم بهذا التصرف، لقد قمت به دون قصد، ولم أفكر في عواقبه، لقد نلت جزائي بإبعادي عن الأسود لـ3 سنوات، لكني أعتذر للجمهور المغربي الذي لطالما دعمني وساندني”.

وأكد حمد الله، على أنه جاهز ومستعد للمشاركة مع النخبة في نهائيات كأس العالم، في حال وجهت له الدعوة، وإذا لم توجه له فإنه سيكون أول الداعمين للأسود في هذه التظاهرة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!