جمعية حقوقية بالمغرب توجه رسالة لماكرون بسبب “إهانة المغاربة”

اخبار دولية منابربريس

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان رسالة مفتوحة إلى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تدعوه فيها إلى التدخل لوضع حد لإهانة المغاربة من قبل المصالح القنصلية الفرنسية بالمغرب.

واستنكرت هذه الجمعية التي تعد أكبر تنظيم حقوقي في المغرب بشدة ما وصفته ب “الاستهتار” الذي تواجه به هذه القنصليات مصالح المغاربة.

وأوردت الجمعية في بلاغ لها أن فرنسا “لا زالت تعتبر أنظمة مستمعراتها السابقة تابعة لها ومفروض فيها الخضوع لتعاليمها وحماية مصالحها الاستعمارية، وعلى رأسها منحها امتياز الحصول على صفقات المشاريع الكبرى والاستراتيجية ضمانا للأرباح الناتجة عنها”.

وأضافت الجمعية أن “فرنسا تعمل من جهة على مراقبة السياسات العمومية للدول التي كانت تستعمرها والتجسس عليها كي لا تفلت من قبضتها أبدا، كما تقوم، من جهة أخرى، بدعم نفوذها العسكري والسياسي والاقتصادي في العمق الإفريقي”.

وبخصوص القرار الذي اتخذته فرنسا بخفض عدد التأشيرات الممنوحة للمغاربة إلى النصف، فقد أوضحت الجمعية أنه “لا يفسر سوى حسابات الدولة الاستعمارية والابتزازية التي تمارسها فرنسا، من أجل الضغط على الدول لفرض المزيد من الإذعان لمصالحها العسكرية والاقتصادية والجيو استراتيجية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!