تفاعلت ولاية أمن الدارالبيضاء مع شريط فيديو يظهر فيه شخصين ،بحيازةالسلاح الأبيض في الشارع العام بحي سيدي مومن.تفاصيل

خبـــر امني منابربريس

تفاعلت ولاية أمن الدار البيضاء، بجدية كبيرة، مع مقطع فيديو تداوله مستعملو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة، يظهر حيازة شخصين للسلاح الأبيض بالشارع العام بحي سيدي مومن بالمدينة، وتورطهما في إحداث الفوضى ورشق أحد المنازل بالحجارة.

وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط، أن الأمر يتعلق بقضية زجرية تعالجها مصالح الشرطة بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، حيث أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه النازلة عن تحديد هوية المشتبه فيهم، قبل أن يتم توقيف أحد المتورطين في حيازة السلاح الأبيض.
وقد تم إيداع المشتبه فيه الموقوف، البالغ من العمر 30 سنة، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!