تفاصيل اعتقال درك حد السوالم مغربيا ذو جنسية ألمانية بتهمة اختطاف قاصر ومحاولة هتك عرضه على متن سيارته الفارهة

برشيد نيوز

اعتقلت مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بحد السوالم سرية برشيد ليلة أمس، مغربيا يحوز الجنسية الألمانية، بعد نقله قاصرين من مدينة الجديدة، يلعبان بناد لكرة القدم هناك، بعد أن استعطفاه ليوصلهما إلى كل من البير الجديد ودار 40، بعد أن حاول هتك عرض أحدهما.

وقالت مصادر مطلعة، إن القاصرين البالغين على التوالي 15و 16سنة، ينحدر الأول من مدينة البير الجديد، بينما ينحدر الثاني من منطقة 40 النابعة لجماعة الساحل أولاد احريز، كانا توجها يوم أمس الثلاثاء إلى مدينة الجديدة لكونهما يلعبان لصالح ناد لكرة القدم هناك، وعند رغبتهما في العودة نفدت منهما نقودها، وبينما كانا يسيران، عاينا سيارة بيضاء فارهة من نوع ميرسديس قرب إحدى الفيلات، يقوم صاحبها بإحماء محركها، فاستجدياه لكي يوصلهما إلى وجهتهما، فطلب منهما أن يغسلا له السيارة وينظفا الفيلا لينقلهما حيث يريدان، وهو ما قام به القاصران بحسن نية.

وقام المغربي من جنسية ألمانية بإيصال القاصر الأول صوب منزل عائلته بالبير الجديد، حيث استضافته أسرة القاصر، لتفاجأ أنه أولع سيجارة ملغمة بالحشيش وسط المنزل، وهو ما أثار استغراب العائلة.

وعند نقله للقاصر الثاني صوب منطقة دار 40، بدأ يطلب منه أن يدله عن مكان التزويد بالحشيش ومكان جلب فتيات، قبل أن يشرع في زرع الريبة في القاصر الذي خشي على نفسه، ليقوم صاحب السيارة بإغلاق النوافذ، وهو ما دفع بالقاصر إلى فتح الباب مطلقا ساقيه للريح، مطلقا صرخات اسنغاثة مدوية، جعلت مواطنين بدار 40 يحاصرون السيارة ويتصلون بالدرك.

وفور علمها بالخبر، انتقل هشام بن كبور قائد درك السوالم، معية مساعديه حوالي الساعة الواحدة ليلا، وتم اقتياد صاحب السيارة إلى مركز الدرك مع حجزها.

وتم الاتصال بالوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات، الذي أمر بوضع المشتبه فيه تحت إطار تدابير الحراسة النظرية، وإخضاعه لمجريات البحث التمهيدي، حيث ستتم إحالته صباح يوم غد الخميس على أنظار سلطة الملاءمة للنظر في صك الاتهام الموجه إليه

صورة ارشيفية

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!