بودريقة راسو قاسح ، و له نظرة خاصة لتدبير الامور .

متابعة / احمد أموزك ،

لعل المتتبع لتسيير ” محمد بودريقة ” رئيس مقاطعة مرس السلطان ، يكتشف ان هدا الرجل ” راسو قاسح …واخا فين ميوصلوا معاه ” .
بودريقة رغم حداثة تدبيره للشأن المحلي ، إلا أن له نظرة خاصة للتسيير .
تجده و في عز ” الغضب ” يتعامل ببرودة اعصاب ، و يجعل محاوريه مفتنعبن بنظريته ، خصوصا ان داخل المجلس له أغلبية مريحة ، التي تساعده في تنفيذ أي مشروع يقترحه المجلس .

.
فمن خلال مواكبة ” منابر بريس ” لجلسات الدورات العامة ، فإنه يجهل لحد الان هل فعلا « بودريقة له إحاطة بكل مجريات المقاطعة الجماعية مرس السلطان ؟؟؟ و يفاجئ المسيرين القدامى بقرارات سبق لهم أن صوتوا عليها خلال المجلس السابق ».
” بقسوحية الرأس ” و مواجهته وجها لوجه للمشاكل ، فعندما ياتي لإدارة المقاطعة يحل إليها مترجلا ، عكس الرؤساء السابقين لمجلس مقاطعة مرس السلطان ، يتناول مشروب قهوته السوداء بمقاهي درب السلطان ، بكل حرية .
بودريقة قليل التحدث عبر الهاتف من خلال المكالمات ، لكنه يتواصل عن طريق تقنية ” التراسل الفوري ” .
هناك إحتجاج من طرف بعض الساكنة على تنظيم مقاطعته ل ” ليالي مرس السلطان ” ، لكن يصر على تنفيذ البرنامج .
هدا الرجل غريب الاطوار ، تمكن بعزيمة و إصرار على رئاسة المجلس ، و ينفذ مشاريع برامج كانت إلى الامس القريب مبرمجة و حبيسة ادراج المكاتب .
و التسائل الذي يطرح نفسه و بالحاح « هل سيتم تنفيذ برنامج سهرة يوم 26 يوليوز الجاري بالمركب الرياضي عبدالمجيد سحيتة ( الريجي ) ؟؟؟» .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!