بنك المغرب يحذر من عمليات احتيالية يقف وراءها مجهولون.

ونبه بنك المغرب زبناء الوكالات البنكية من الوقوع ضحية عمليات النصب والاحتيال التي تهدف إلى الاستيلاء على حساباتهم البنكية من خلال البعث برسائل نصية قصيرة

وذكرت مصادر إعلامية أن بنك المغرب وجه تحذيرات إلى بنوك المغرب بشأن هذا النوع من الاحتيال، مشيرة إلى أنه سيقوم بإصدار دليل توضيحي لتوعية المواطن بالسبل الآمنة للخدمات البنكية الرقمية.

وأضافت المصادر نفسها أن “بنك المغرب عمم على جميع الأبناك المعلومات المتعلقة بهذا النوع من الاحتيال، وذلك من أجل تفعيل إجراءات مراقبة الممارسات المماثلة والوقاية منها”.

ويأتي هذا الإجراء الذي اتخذه بنك المغرب بعد توالي ضحايا عمليات النصب والاحتيال التي تتم بواسطة رسائل نصية قصيرة تتضمن روابط مشبوهة، على غرار ما تعرض له زبناء القرض العقاري والسياحي “CIH”.

وكشف بنك المغرب أنه بعد توالي الشكايات بشأن هذا الموضوع، اكتشف تعرض “CIH” مؤخرا لعملية احتيالية استهدفت عددا من مستخدمي تطبيق الخدمات البنكية عبر الهاتف المحمول الذي يوفره البنك لزبائنه.

وأضاف بنك المغرب أن الذين يقفون وراء هذه العملية يعتمدون على جمع المعلومات الخاصة بهوية الأشخاص والرموز السرية للولوج إلى تطبيق “CIH” عبر رابط إنترنت تدليسي لا يمت بصلة إلى المؤسسة البنكية.

وبناء على التحقيقات التي أجراها بنك المغرب بخصوص هذا الموضوع، أصدر “CIH” بلاغا يحذر فيه زبائنه من هذه الممارسات الاحتيالية، كما دعاهم إلى التحلي باليقظة وعدم الكشف عن معلوماتهم الشخصية لأي جهة لا تمت له بصلة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!